صوت المرجعية للاغاثة

مقالات

اصدارات

اخبار وتقارير

من نحن

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

البحث :


  

شريط الصور :

جديد الموقع :



 مكتب سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف يغيث عشائر شمر وعزه وعبيد في قرى حوض حمرين

 نازحو جرف الصخر والعويسات يشكرون مكتب السيد السيستاني لاغاثتهم

 بالصور مكتب السيد السيستاني ( دام ظله الوارف ) يغيث أهالي القائم في مخيمات عامرية الفلوجة

 مكتب السيد السيستاني يواصل اغاثة النازحين في مخيمات الكرامة والشهامة قرب صلاح الدين

 أهالي تلعفر للجنة الاغاثة التابعة لمكتب المرجعية الدينية العليا بفضل الله وفتوى المرجعية تحررت تلعفر والمدن العراقية

 مكتب السيد السيستاني ( دام ظله )يغيث العوائل المتضررة في دربندخان نتيجة الزلزال الاخير

 نازحو الحويجة للجنة الاغاثة التابعة لمكتب المرجعية العليا : كثيرة هي المواقف ولكن اجملها مايترك اثرا طيبا في النفوس

 مؤسسة العين وبالتنسيق مع لجنة الاغاثة التابعة لمكتب المرجعية الدينية العليا توزع 7500 سلة غذائية على نازحي ايسر القيارة

 اهالي الحويجة لوفد المرجعية ، كنا ننتظر قدومكم بفارغ الصبر

 المناطق المحررة حديثا ، ضمن عمل لجنة الاغاثة التابعة لمكتب المرجعية العليا

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 [ الرعاية الأبوية لمرجعية النجف الأشرف المتمثلة بسماحة السيد السيستاني (دام ظله)تشارك هموم النازحين العراقين في مخيمات ليلان ومنطقة تازة في محافظة كركوك ]

  خلية الاغاثة تدخل ناحية القيارة بعد تحريرها مباشرة.

 نازحوا الموصل في مخيمي الخازر ومخيم حسن شامي....((السيد السيستاني لم ينسى اهل الموصل))

 مكتب سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف يغيث عشائر شمر وعزه وعبيد في قرى حوض حمرين

 محافظ نينوى ( نوفل حمادي ) يقدم كتاب شكر الى مكتب السيد السيستاني ( دام ظله ) لدوره الانساني في إغاثة النازحين .

 بالصور : لجنة الاغاثة التابعة لمكتب السيد السيستاني تغيث اهالي المناطق المحررة بايمن الموصل

 وفد المرجعية العليا يزور النازحين الايزدين في اقليم كردستان .

  المرجعية الدينية العليا توجه المؤسسات التابعة لها بتقديم مساعدات غذائية وانسانية الى نازحي ايمن الموصل في القيارة

 معتمدي السيد السيستاني يوزع الهدايا والمواد الغذائية على النازحين في منطقة النخيب في عيد الفطر

 مجلس محافظة الانبار يتقدم بالشكر والتقدير الى مكتب السيد السيستاني ( دام ظله ) للموقف الانساني النبيل تجاه النازحين .

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 5

  • عدد المواضيع : 95

  • التصفحات : 174611

  • التاريخ : 25/09/2018 - 18:53

  • القسم الرئيسي : مقالات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : المرجعية الدینیة العلیا والنازحون .

المرجعية الدینیة العلیا والنازحون

فيما انهارت جهود الدولة العراقية بإدارة ملف النازحين المعقد والشائك جدا، وفيما يثار جدل كبير عن مصير الاموال الطائلة التي خصصت كمساعدات انسانية للمدنيين الذين سكنوا العراء في برد الشتاء ولهيب الصيف الحار، تعمل كوادر المرجعية الدينية في النجف وخصوصا ممثلي المرجع الاعلى السيستاني اضافة الى كوادر العتبات المقدسة في كربلاء ليل نهار في سبيل تقديم العون لملايين النازحين في مختلف انحاء العراق من شماله الى جنوبه، في المناطق الامنة والاكثر سخونة.

لقد تسنى لي شخصيا متابعة الكثير من التفاصيل حول الجهود التي يقوم بها ممثلو المرجع بالتنسيق مع العاملين في العتبات المقدسة.

وقد نشرت عددا لابأس به من التقارير التي توثق تلك الجهود التي تستحق الثناء، وكنت على تواصل بشكل مباشر مع ممثلي المرجع السيستاني حينما ذهبوا الى مختلف المناطق التي يقيم بها النازحون، في مدن عديدة من كردستان واطرافها، في عامرية الفلوجة، في جسر بزيبز غرب بغداد، في ناحية العلم، وكذلك الضلوعية، سامراء والعديد من مناطق صلاح الدين، بذلوا المستحيل من اجل اقامة جسرا جويا بهدف اغاثة المناطق المحاصرة مثل البغدادي وحديثة والنازحين في قاعدة عين الاسد بالأنبار.

و بعيدا عن روتين دوائر الدولة وبتفاني كبير اوصلوا كل ما يلزم للنازحين حيثما كانوا، ويترددون على المناطق التي مر ذكرها وغيرها مرات عديدة، حتى تعرض موكبهم ذات مرة لحادثة اغتيال قرب مدينة سامراء ادت الى جرح بعض اعضاء الوفد.

لقد اطلعت ووثقت عشرات كتب الشكر من مختلف المرجعيات الدينية للمكونات العراقية وهي ترد الجميل والعرفان لما تقوم به المرجعية بإغاثة النازحين من مختلف الطوائف، وكذلك لما تقوم به العتبات المقدسة من فتح ابواب مدن الزائرين المشيّدة حديثا امام النازحين.

ان الجهود الجبارة التي بذلتها المرجعية في النجف على صعيد تقديم العون للنازحين غطت على الخطايا الكبرى التي ارتكبتها دوائر الدولة التي كلفت بإدارة هذا الملف وحققت فيه فشلا ذريعا، في زمن الطائفية والمحاصصة الصارخة جاءت هذه الجهود عكس التيار وساهمت بشكل او بآخر في ردم شيء من الهوة بين مكونات الشعب العراقي، انها جهود ابوية تمد يد العون للجميع فكسبت ود واحترام الجميع.}}

 

                                                                                                                                                                      جمال الخرسان

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/09   ||   القرّاء : 1083



   w w w . n a j a f v o i c e . c o m
برمجة وإستضافة :        

الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net